مأرب برس > ثقافة و فنون |
«وادي الذئاب» يعرض خفايا الانقلاب الفاشل في تركيا  

  

يبدأ في سبتمبر (أيلول) المقبل، عرض فيلم «وادي الذئاب - الانقلاب» الذي يجسد أحداث محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في تركيا منتصف يوليو (تموز) العام الماضي، وخفاياها وما دار وراء الستار حتى لحظة إحباطها.

الفيلم يقوم ببطولته الممثل التركي نجاتي شاشماز المشهور في العالم العربي بشخصية «مراد علمدار» التي جسدها في أجزاء مسلسل «وادي الذئاب بأجزائه المتعددة». ولم تكشف شركة «بانا» المنتجة للمسلسل والفيلم، طبيعة الدور الذي يجسده شاشماز الذي تردد أنّه يجسد شخصية الرئيس رجب طيب إردوغان في الفيلم. وقالت الشركة إن الفيلم سيعرض في 29 سبتمبر، وسيروي أحداث ليلة الانقلاب الفاشل وما جرى وراء الستار من أجل إحباط هذه المحاولة.

ويشارك في الفيلم أبطال مسلسل وادي الذئاب سنان أوسلو وجاهد كاي أوغلو وأرهان أوفاك ونزيه اشتان بأدوار مهمة. وأشارت الشركة إلى أن تقديمها هذا الفيلم جاء نزولاً على رغبة الجماهير قائلة: «بعد التقييم الذي قمنا به، ونزولاً على رغبة الجماهير الذين طالبوا بإنتاج مسلسل أو فيلم سينمائي يتناول محاولة الانقلاب، قررنا العمل على إنتاج فيلم وادي الذئاب - الانقلاب». وكانت الحكومة التركية قد أعلنت أنّه في إطار تكريم المقاومة الشجاعة من الشعب التركي وقوات الأمن التي ظهرت خلال التصدي لمحاولة الانقلاب، أطلقت مشروعاً ستعمل من خلاله على طرح تصور صحيح وتعريف الرأي العام بالأحداث التي شهدتها تركيا في تلك الليلة، عن طريق الاستعانة بعدد من المسلسلات التي استحوذت على شهرة كبيرة خارج البلاد، مثل مسلسل وادي الذئاب.

اللافت أن بطل مسلسل وادي الذئاب نجاتي شاشماز، استدعي أمام المحكمة في إسطنبول للإدلاء بشهادته على خلفية التحقيقات التي تبعت الاشتباه بتورطه في محاولة الانقلاب، على خلفية تقديم القائمين على مسلسل وادي الذئاب طلب ترخيص لإنتاج فيلم «وادي الذئاب: الانقلاب»، قبل شهرين فقط من وقوع محاولة الانقلاب، الأمر الذي أثار الشبهات حول علم القائمين على الفيلم بقرب موعد وقوع الانقلاب، أو أنّ الأمر جاء بمحض الصدفة.

وأظهرت التحقيقات عدم وجود صلة بين سيناريو الفيلم ومحاولة الانقلاب الفاشلة، حيث تدور أحداث الفيلم حول بطل يحارب الكيان الموازي للدولة (حركة الداعية فتح الله غولن المتهم بتدبير محاولة الانقلاب)، كما جاءت قصة الفيلم على خلفية ما حدث في 17 و25 ديسمبر (كانون الأول) 2013، المعروفة بتحقيقات الفساد والرشوة التي اعتبرتها الحكومة محاولة انقلاب ضدها من جانب غولن وأتباعه.

«وادي الذئاب» هو مسلسل درامي بوليسي تركي، مدبلج إلى اللغة العربية في أجزائه الثمانية الأولى، ولفت الأنظار بشدة على مدى سنوات العرض، وتميز المسلسل بمعالجة كثير من القضايا السياسية والاقتصادية في تركيا، كما تطرق إلى الأزمة السورية والوضع في العراق، ومحاولة القوى العظمى التي تقود العالم للسيطرة على تركيا، لتدير العالم من خلالها وفق رؤية مخرج المسلسل الخاصة.

   


الأكثر قراءة عبر حصاد